مي شدياق تعود الى أرض لبنان

Non classé

11/07/2006

 

عادت مي شدياق الى أرض لبنان بعد غياب دام 290 يوما"، بدأ بمحاولة الإغتيال الأثمة التي تعرضت لها يوم 25 آيلول 2005، وباللون الزهري نفسه الذي ودّعت به المشاهدين، لاقت مستقبليها.

 

ووطأت مي بالرجل التي استرجعتها ارض الكرامة لبنان،  وباليد التي استرجعتها، لوحّت لشعب استمدت منه عنادا وعنفوانا.

 

وهي التي تحدت الموت وفازت، عادت لترتكب المزيد من الحرية، بحق تواقين للحرية الذين لم ينتظروا نزولها من على سلم الطائرة حتى اندفعوا للمعانقة.

 

واكبر من فرحتها بالعودة كانت معانقة شهيدة حية لاقت شهيدين حيين هما الوزيرين الياس المر ومروان حماده.

 

ولم يغب احد عن اللقاء المنتظر، فقد مثل رفيق شلالا رئيس الجمهورية العماد اميل لحود،  كما مثل وزير الاعلام غازي العريضي رئيس الحطكومة فؤاد السنيورة، إضافة" الى وزراء ونواب من مختلف الكتل، واعلاميين مثلوا كافة الوسائل الاعلامية.

 

وباسم الماضي والحاضر والمستقبل، وجه رئيس مجلس ادارة المؤسسة اللبنانية للارسال بيار الضاهر تحية الى الشهداء، الى الشهداء الأحياء وتحية الى ميّ. التي هزمت القتل والقاتل.

 

ومن الموجودين لمي سلامات واشواق وقبلات ودعاء بالبدء بمرحلة جديدة من العطاء واكمال مسيرة الدفاع عن الكلمة الحرة حتى النهاية.

 

وتوجهت مي من المطار الى آخر مكان زارته مي ذلك ألاحد، الى دير مار شربل في عنايا، يرافقها عدد من المحبين لرفع الصلوات والشكر لقديس لبنان، وتماما كما صلت له في 25 ايلول 2005. صلت له من جديد متسلحة بدرع  الايمان  والارادة والرجاء.

 

Source: LBC GROUP